حمدى الكنيسى: علينا إبراز الإنجازات فى المجتمع والتصدى للمحطات المُعادية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الإذاعى الكبير حمدى الكنيسى، عن عيد الإعلاميين 87: عيد الإعلاميين يتناسب مع عيد الإذاعة المصرية، ويحل فى الوقت الذى أصبح فيه الإعلام أقوى أسلحة التغير فى المجتمع والحياة، وهو أقوى الأسلحة الذهنية، وهو أقوى سلاح فى التنمية أيضا، وهو يؤكد دور الإعلام المتصاعد تماما، فى كل روافده وكل وسائله.

وأضاف: البعض يتصور أن دور الإذاعة المصرية تراجع مقارنة بظهور مواقع التواصل الاجتماعى، ولكن هذا ليس بحقيقى، لأن الإذاعة مازالت لها دور قوى وحقيقى ويستطيع المستمع أن يسمعها فى أى وقت وأى مكان، وهى وسيلة إعلامية لها إمكانياتها الخاصة، فى عملية المتابعة.

وتتميز الإذاعة بأن متابعيها لهم خيال فى متابعتها، والإذاعة لها إمكانيات خاصة، ولها جماهير خاصة، والإذاعة لو دورها كبير، وناجحة، ولذلك هناك إقبال كبير من بعض رجال الأعمال على إنشاء إذاعات خاصة، لأنها غير مكلفة ولها تأثير قوى.

وعن المشهد الإعلامى حاليا قال الكنيسى: الإعلام لم يقم بدوره الحقيقى فى مواجهة المخططات التى تستهدف مصر وأمنها، وتستهدف الأمة العربية كلها، موضحا أن مخطط استهداف الأمة العربية معروف جدا، والإعلام لا يقوم بهذا الدور وحتى يقوم بهذا الدور علية أن يقوم بإبراز الإنجازات والنقاط الإيجابية الموجودة فى المجتمع المصرى، وهذا دور مهم جدا.

وهنا لا نستطيع أن نلقى اللوم على فئة كاملة من الإعلاميين، فهناك من يفهم أن الإعلام رسالة ويقوم بها على أكمل وجه، ولكن عندما يقل عدد متابعى محطة أو إذاعة أو قناة فضائية، فهذه دليل على تراجع الوسيلة نفسها.

وعليه أن يتصدى للإعلام المعادى ويكشف أخطاءه ويكشف نواياه السيئة، وبالتالى يقطع الصلة بين الإعلام المعادى ومن تستهويهم أخبار مبالغ فيها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق