رئيس الأركان يشهد فعاليات ختام التدريب المشترك المصري السوداني «حماة النيل»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد الفريق محـمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسـلحة يرافقه الفريق أول محمد عثمان الحسين رئيس هيئة الأركان السودانية المشتركة المرحلة الرئيسية للتدريب المشترك «حماة النيل» الذي إستمرت فعالياته عدة أيام بجمهورية السودان الشقيقة بمشاركة عناصر من القوات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوى والقوات الخاصة من الصاعقة والمظلات لكلا البلدين .

بدأت المرحلة الرئيسية بتنفيذ عناصر المظلات قفزة الأشقاء المشتركة بأعلام مصر والسودان أظهرت مدى التناغم بين عناصر القوات الخاصة في تنفيذ المهام بدقة وكفاءة عالية، وقيام المقاتلات متعددة المهام بتنفيذ أعمال الإستطلاع والقذف الجوى ضد الأهداف المعادية .

وقامت طائرات الهليكوبتر متعددة الطرازات بتنفيذ عمليات إبرار مشتركة للقوات الخاصة لكلا الجانبين للإغارةعلى أهداف معادية وتنفيذ عملية بحث وإنقاذ بقيام عناصر من القوات الخاصة المشتركة بتأمين منطقة الإبرار للطائرة وتنفيذ عملية الإنقاذ بنجاح .

وأُختتمت المرحلة الرئيسية بإكتشاف هدف جوى معادى حيث تم التعامل معه وإصابته بأنظمة الدفاع الجوى الحديثة والمتطورة .

وفى توقيت متزامن نفذت القوات البحرية لكلا البلدين عدة أنشطة بحرية للقوات الخاصة تضمنت رمايات غير نمطية وإغارة على بعض الأهداف الحيوية .

وألقى الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة كلمة نقل خلالها تحيات وتقديرالسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى إلى القيادتين السياسية والعسكرية في السودان الشقيق، مشيداً بالإستعداد القتالى العالى للقوات المشاركة في التدريب بما يؤكد القدرة على مواجة كافة التهديدات والتحديات التي تواجه مصر والسودان.

كما ألقى رئيس هيئة الأركان السودانية المشتركة كلمة أشاد خلالها بالمستوى المتميز الذي ظهرت به العناصر المشاركة في التدريب، مؤكداً على عمق العلاقات المصرية السودانية معرباً عن تطلعه أن تشهد الفترة القادمة مزيداً من التعاون العسكرى بين البلدين .

وعقد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة والفريق أول ركن محمد عثمان الحسين لقاء ثنائيًا تناول عدد من موضوعات التعاون العسكرى المشترك خلال الفترة القادمة، فضلاً عن التحديات والتهديدات العسكرية والأمنية .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق