ختام فعاليات الدورة التدريبية للأئمة والدعاة والواعظات بجامعة الفيوم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اختتمت فعاليات الدورة التدريبية الأولى للأئمة والدعاة والواعظات، الثلاثاء، التي تنظمها جامعة الفيوم، بالتعاون مع وزارة الأوقاف ومديرية الأوقاف بالفيوم وتناولت الدكتورة نيفين نيروز، المدرس بقسم علم النفس بكلية الآداب، في محاضرة تحت عنوان «أساليب الشخصية والتعامل مع الآخر» الحديث حول أنماط الشخصيات وكيفية التعامل معها، موجهة الأئمة والدعاة بضرورة السعي نحو فهم أنماط الشخصيات المختلفة لتعلم القدرة على التعامل معهم وتوصيل المعلومات بشكل سليم.

كما أوضحت أن أساليب التفكير المختلفة مرتبطة بشكل وثيق بعمل الدعاة؛ حيث من الضروري أن يمتلك الداعية أساليب تفكير متنوعة للتواصل مع المستويات الفكرية المختلفة.

وتطرقت د. نيفين نيروز أيضا لأنواع التفكير والتي تضمنت التفكير الإبداعي والتجديد والتفكير التقليدي، موضحة خصائص كل أسلوب من تلك الأساليب وتوقيت استخدامه في التعامل مع المشكلات المطروحة للنقاش.وأشارت أن التفكير التقليدي يعتمد على اتباع جذور المشكلة عقب حدوثها وتتبعها حتى تتمكن من التوصل لحل مناسب لها، بينما يعمل التفكير الإبداعي على وضع حلول وتصورات استباقية وتوقع المشكلات قبل حدوثها.

وحول قضية الخطاب الديني نوهت نيفين نيروز على ضرورة تمتع الدعاة بأساليب خطابية مناسبة للفئات التي نخاطبها وأن يكون لديهم عقول إبداعية قادرة على تفسير نصوص الدين بشكل سليم ومحاولة التوفيق بين مستجدات الواقع وثوابت الدين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق