نتعامل بصبر وحكمة.. شيخ الأزهر: نبذل جهودًا كبيرة لدعم السلام العالمي وترسيخ الأخوة الإنسانية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أن علماء الدين يضطلعون بدور مهم وفعال في خدمة التسامح والتعايش بين الناس، وأن الأزهر يتعامل مع هذا الملف بالصبر والحكمة والمثابرة ويبذل جهودًا كبيرة في هذا المضمار سعيًا لدعم السلام العالمي وترسيخ الأخوة الإنسانية.

جاء ذلك خلال استقبال الإمام الأكبر بمشيخة الأزهر، الأحد، وفدًا برئاسة رئيس الأساقفة جوسيا فيرون، الأمين العام لاتحاد الكنائس الأسقفية الإنجليكانية في العالم، يرافقه الدكتور منير حنا، رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الإنجليكانية، والدكتور سامي فوزي، الرئيس الجديد لأساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الإنجليكانية الذي يتولى منصبه بعد غد الثلاثاء.

وأعرب شيخ الأزهر عن تقديره لما قدمه الدكتور منير حنا خلال عمله في الفترة السابقة وتعاونه مع الأزهر في ملف الحوار والتسامح، كما قدم فضيلته التهنئة للرئيس الجديد للأساقفة بالكنيسة الإنجليكانية.

من جانبهم، عبر وفد الأساقفة عن سعادتهم بلقاء الإمام الأكبر، واعتزازهم بجهود فضيلته العالمية في مجال الحوار والأخوة الإنسانية بين أتباع الديانات والخطاب الأزهري المستنير الذي يقوم على قبول الاختلاف والتنوع، وأن لقاءات وكلمات الإمام الأكبر شاهدة على قوة بيانه وموقفه في مجال ترسيخ الأخوة والاعتدال وقبول والآخر، مشددين على أن الأديان بريئة من الإرهاب والمغالاة والتطرف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق