سكالوني: الضرب الذي تعرض له ميسي كان مخيفا.. وهذا موقفه من مواجهة البرازيل

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طمأن ليونيل سكالوني المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، جماهير بلاده على حالة قائد المنتخب ليونيل ميسي قبل مواجهة البرازيل في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022.

وتقام المباراة على ملعب آرينا كورينثيانز بمدينة ساو باولو البرازيلية، غدا الأحد، ضمن مواجهات الجولة السادسة المؤجلة من التصفيات.

وقال سكالوني خلال المؤتمر الصحفي قبل المباراة: "ليو ميسي بخير، كان الأمر مخيفا بعد الضرب الذي تعرض له في مباراة فنزويلا، لكن لحسن الحظ أنه بخير، سنؤكد حالته بنسبة 100% بعد ظهر هذا اليوم، عندما نقوم بالتدريبات في أرض الملعب".

وأضاف "مباراة البرازيل ستكون صعبة، إذ لا يزال منتخب السامبا واحدا من أفضل الفرق في العالم".

وتابع "بغض النظر عمن يلعب، فإن البرازيل دائما منافس قوي ومهم، فهو منتخب يثبت أنه موجود وحاضر مع لاعبين ذوي جودة عالية، سنواجه المباراة بأكبر قدر من القوة".

وواصل "لدي فكرة عن شكل الفريق في تلك المواجهة، لكننا ما زلنا غير قادرين على إجراء تدريب مع اللاعبين الذين خاضوا مواجهة فنزويلا، من المحتمل أن أجري بعض التغييرات في شكل اللعب مع استمرارية المباريات".

واستطرد "علينا أن نستمر في محاولة الفوز، وترك صورة جيدة، لاعبونا معتادون على اللعب بتلك الطريقة والفوز دائما".

وأوضح سكالوني "جميع اللاعبين أثبتوا أنهم على قدر المسؤلية، وأنا أؤكد أن الهدف الرئيس هو التأهل إلى كأس العالم، ونعمل للوصول إلى هناك".

وعن عودة الجماهير إلى ملاعب أمريكا الجنوبية قال سكالوني: "أجمل ما في الأمر أنه يمكن للناس العودة إلى المدرجات لمشاهدة المنتخب الوطني ولاعبيه، بعد فوزنا بكأس كوبا أمريكا، لم نتمكن تقريبا من الاحتفال مع الجماهير، إنه وقت مناسب لمن يذهبون إلى الملعب ليقتربوا من لاعبيهم ويشاهدونهم".

وكان المنتخب الأرجنتيني فاز على منتخب فنزويلا بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت المنتخبين ضمن مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

ويحتل المنتخب الأرجنتيني المركز الثاني برصيد 15 نقطة خلف المنتخب البرازيلي المتصدر برصيد 21 نقطة، حيث لم يخسر منتخب السامبا أي مباراة في مباريات تصفيات منتخبات أمريكا الجنوبية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق