بوكيتينو: إخراج ميسي؟ أنا المدرب وأتخذ القرارات.. وهذا ما دار بيننا من حديث

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دافع ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لـ باريس سان جيرمان، عن قراره بإخراج ليونيل ميسي خلال مواجهة أوليمبيك ليون.

، نتيجة لم تكن مهمة بالمقارنة مع حدث إخراج ميسي من أرض الملعب لأسباب فنية.

وصرّح بوكيتينو بعد اللقاء تعليقا على الواقعة: "أعتقد أن الجميع يعرف إننا نمتلك العديد من اللاعبين المميزين، ولذلك علينا أن نختار قائمة المباراة ثم أثناء اللقاء، وأن نفكر في الأفضل للفريق ولكل لاعب".

وتابع: "أحيانا تكون القرارات إيجابية وأحيانا لا، ولكن لهذا يتواجد المدرب أمام مقاعد البدلاء، لاتخاذ القرارات، سواء أعجبت الناس أم لا".

وعن لقطة المصافحة غير المكتملة مع ميسي، قال: "أثناء خروج ميسي سألته إن كان بخير، فقال لي إنه بخير، ليس هناك مشكلة".

وتحوّل للحديث عن المباراة: "بعد المباراة الصعبة في بروج، كان من المهم لنا الفوز اليوم".

وتابع المدرب الأرجنتيني: "ليون فريق مميز ويلعب جيدا، وقد استقبلنا هدفا في الشوط الثاني، كنا مجبرين بعها على إظهار الشخصية".

وأشار: "نحتاج إلى التدرب على بعض الأشياء، لكن ذلك صعب لأننا نلعب كل أيام، والأولوية للاعبين هي الاستشفاء".

وأتم: "نستطيع فقط عمل محاضرات فيديو، ولكن ذلك ليس عذرا، علينا أن نتحسن".

واستطاع سان جيرمان تحقيق انتصاره السادس على التوالي في الدوري أمام ليون بهدفين لهدف، ليتمسك بصدارة الترتيب برصيد 18 نقطة وهي العلامة الكاملة.

بينما تجمد رصيد ليون عند النقطة 8 في المركز التاسع.

وفي لقطة غريبة قرر ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لباريس سان جيرمان استبدال ميسي ودفع بدلا منه بالظهير الأيمن المغربي أشرف حكيمي في الدقيقة 76.

وغادر ميسي أرض الملعب وسط تعجب من الجماهير المتواجدة بملعب حديقة الأمراء.

ورفض ميسي مصافحة مدربه وذهب مباشرة إلى مقاعد البدلاء.

وتعد المرة الأخيرة الذي خرج فيها ميسي مستبدلا كانت يوم 21 يناير 2021 بعد 65 دقيقة من مباراة برشلونة وغرناطة عندما كان فريقه متقدما بنتيجة 4-صفر وسجل هدفين قبل مغادرته لأرض الملعب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق