كارتيرون: الأهلي لم يكن عليه أن يخوض لقاء الترجي.. والانسحاب ضده مع الزمالك ليس قراري

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك إن الأهلي لم يكن عليه أن يخوض لقاء الترجي في نهائي دوري أبطال إفريقيا ضد الترجي في عام 2018 في ملعب رادس.

وأجرى كارتيرون حوارا مطولا مع قناة "أون تايم سبورتس 1" وكل ما يلي على لسانه.

مهنة المدرب صعبة فنحن لا نحكم على المدرب من مباراة فاز أو خسر بها.

في مباراة الإياب مع الأهلي أُعلنت الحرب في تونس وتم تحطيم الحافلة وجرحى من اللاعبين وكاف كان له قرار آخر.

تلك المباراة كان يجب عدم خوضها، المسافة من الفندق للملعب لم يكن بها أي نوع من التأمين، إنها نقطة هامة جدا هل هذا مناخ جيد للعب؟ أقول لكم كان يجب ألا نلعب تلك المباراة، تركونا نلعب في ظروف استثنائية.

هل أخطأت إدارة الأهلي في لعب نهائي دوري أبطال إفريقيا ضد الترجي؟ نحن كنا جميعا في حالة من الصدمة في الحافلة هذه لم تكن أجواء رياضية، كان يجب أن نستفيد من القواعد وألا نلعب المباراة.

هل طلبت من أزارو قطع قميصه في لقاء الذهاب؟ تفاجئت من تقرير كاف بشأن تلك الواقعة، كيف أن أكون في منصبي وأطلب ذلك من لاعب؟ طلبت من الحكم اذهب إلى الفيديو وكل ما سألته لوليد هو هل هي ركلة جزاء أم لا فأجابني بنعم، لم أطلب منه قطع قميصه هذا مستحيل.

إدارة الأهلي تصرفت معي بأسلوب رائع ومحترم، خسرنا نهائي إفريقيا ضد الترجي وكانت مباراة صعبة، لكن الإدارة تعاملت معي بشكل جيد.

الزمالك والترجي في السوبر الإفريقي

لاحظت أن الترجي طريقته بها الكثير من المساحات الخالية بين الصفوف ومصطفى محمد كان له دورا هاما في الضغط على الخصم في تلك المباراة.

هل كان رد اعتبار من هزيمتك مع الأهلي؟ بالطبع كان في داخلي شيء قوي جدا كما أقول ثأرت لنفسي من هزيمتي أمامهم، أعتقد أنه كان لدي فريق قوي جدا مع الزمالك واستطعنا الفوز عليهم.

مواجهة الأهلي لأول مرة بعد الرحيل عنه

أعترف لكم إنني كنت قلق جدا، فكرت كثيرا وكان مجهود ذهني وعصبي كبير وهم كانوا أفضل منا.

لكنني كنت أعرف أنني لدي فريق قوي جدا دفاعيا ولدي لاعبين قادرين على تطوير طريقة لعبنا للفوز، الدفاع كان الورقة الرابحة والناحية الجسدية لم يكن لدينا الطاقة لفعل ما هو أكثر من ذلك.

عملنا كثيرا على التدرب على ركلات الترجيح وكان لدي شعور قوي جدا إن لجأنا إليها.

الانسحاب من مواجهة الأهلي في الدوري

قرار الانسحاب لم يكن قراري احترمت قرار الرئيس لكنه لم يكن قراري.

كان يجب أن نلعب فلا يوجد لدي فلسفة الانسحاب، لا أعتقد أن هذا القرار أثر على فرصنا في المنافسة على الدوري الفارق كان كبيرا في النقاط بالفعل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق