لعبة الحبار النسخة السعودية.. الهلال يتزعم آسيا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في مسلسل "لعبة الحبار" الكوري الجنوبي الذي غزا العالم وفي اللعبة الأولى من يتحرك يتعرض لإطلاق النار، ومن يتوقف يعيش من أجل محاولة جديدة.

الهلال تحرك سريعا ولم ينتظر سوى 16 ثانية ليسجل هدفا كتب له زعامة قارة آسيا وفي الشوط الثاني تبعه بآخر.

إشارة الهلال الزرقاء قادته لزعامة آسيا على حساب بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي.

ومن اختار لقب الزعيم لنادي الهلال لم يخطئ.

الهلال السعودي هو الأكثر تتويجا في السعودية بلقب الدوري والآن أصبح الأكثر تتويجا في آسيا بلقب دوري الأبطال.

الأزرق أصبح زعيما لقارة آسيا برصيد 4 ألقاب وتوقف رصيد بوهانج عند 3.

فيما يتواجد 11 ناديا في القارة الصفراء خلفهما برصيد لقبين.

لقب فاز به الهلال بنتيجة 2-0 على الفريق الكوري الجنوبي على ملعب الملك فهد الدولي.

سجل ثنائية الهلال: ناصر الدوسري وموسى ماريجا.

الهلال حجز مقعده في كأس العالم للأندية 2021 ممثلا عن قارة آسيا، وللمرة الثانية بعد نسخة 2019.

وستكون نسخة 2021 أكثر بطولة تشهد تواجد عربي بالتساوي مع نسخة 2019.

في 2019 تواجد السد القطري والترجي التونسي رفقة الهلال.

وفي 2021 سيتواجد الأهلي ومعه الهلال والجزيرة الإماراتي.

وكان الهلال قد حصد المركز الرابع في نسخة 2019، ليكون أكثر فريق سعودي مشاركة في تاريخ كأس العالم للأندية.

التشكيل

ثنائية موسى ماريجا وبافيتيمبي جوميز قادت هجوم الهلال السعودي.

فيما قاد الكولومبي مانويل بالاسيوس هجوم الفريق الكوري الجنوبي.

وصف المباراة

16 ثانية فقط.

بدأ الهلال اللقاء، فقط 16 ثانية وجاء الهدف الأول، تسديدة صاروخية من ناصر الدوسري من خارج منطقة الجزاء هزت شباك الفريق الكوري الجنوبي.

ناصر كتب أسرع هدف في تاريخ المباريات النهائية بدوري أبطال آسيا وهو أسرع هدف يسجّل بالأدوار الإقصائية في تاريخ البطولة.

كما أصبح هدف الدوسري هو أول هدف يسجّل من خارج منطقة الجزاء في نهائيات أبطال آسيا منذ هدف ليو سيلفا في شباك بيرسيبوليس 2018.

رد بوهانج جاء سريعا وبنفس الطريقة في الدقيقة 12، تسديدة من لاعب الفريق الكوري ترتطم بالعارضة، وتابعها الكولومبي بالاسيوس إلا أن المعيوف تصدى لها.

في الدقيقة 23 سدد جوميز من على حدود منطقة الجزاء مرت بعيدة عن المرمى.

ومع مرور نصف ساعة، ومن لعبة ثنائية بين ماتيوش بيريرا وموسى ماريجا أرسل الأخيرة عرضية مرت من الجميع داخل منطقة الجزاء.

في الدقيقة الأولى من الوقت بدلا من الضائع، تصدى المعيوف لرأسية من لاعب الفريق الكوري لينتهي الشوط الأول بتقدم الهلال.

الشوط الثاني

في الدقيقة 55 سدد ماتيوش بيريرا ركلة ثابتة من خارج منطقة الجزاء مرت بعيدة عن المرمى.

وبعد 10 دقائق أضاف المالي موسى ماريجا الهدف الثاني بعد بينية من بافيتمبي جوميز مسجلا الهدف الثاني.

في الدقيقة 75 أهدر سالم الدوسري فرصة إضافة الهدف الثالث بعد عرضية من جوميز لتأتي كرته في منتصف المرمى.

وقبل 10 دقائق من نهاية اللقاء رواغ جوميز وسدد كرة مرت بجوار القائم الأيمن.

دقائق أخيرة مرت وكتبت للهلال زعامة آسيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق