وسط جهود السلام.. رئيس فريق التفاوض الأفغاني يتحدى طالبان بوقف فوري لإطلاق النار

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد كبير مفاوضي حكومة أفغانستان محمد معصوم ستانيكزاي، اليوم الثلاثاء، ضرورة موافقة طالبان على "وقف فوري لإطلاق النار" إذا كانوا ملتزمون فعلاً بعملية السلام الأفغانية، في تحدٍ للحركة لإنهاء "القتل الوحشي".


وجاءت تصريحاته - حسب ما نقلت وكالة أنباء /خاما برس/ الأفغانية اليوم - في معرض تعقيبه على هجوم استهدف جامعة كابول.


وقال ستانيكزاي في تغريدة على تويتر: "إذا كانت طالبان ملتزمة بإنهاء القتل

الوحشي للشعب، فعليها الموافقة على وقف فوري لإطلاق النار وقطع أيدي العدو عن الشعب الأفغاني".


وأضاف "لا يمكن لأحد أن يبرئ نفسه من جريمة قتل وإرهاب كهذه. هذا اختبار أمام الله وشعب أفغانستان".


وأشارت وكالة "خاما برس" إلى أنه في الوقت الذي أعلن فيه تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم الذي أسفر عن

مقتل 19 وإصابة 22 آخرين في جامعة كابول، يُحمِّل السياسيون الأفغان طالبان المسؤولية عن العنف المستمر في البلاد.


وتابع ستانيكزاي قائلا: "إن الهجوم الوحشي على شباب جامعة كابول هو عار أبدي على أولئك الذين وصموا الإنسانية. المصدر الرئيسي لهذه الهجمات واحد، لكن له فروع مختلفة".


وتعرضت جامعة كابول أمس لهجوم مسلح استمر ست ساعات على الأقل قبل أن تتمكن قوات الأمن الأفغانية من التصدي لهم. ويشير المنتقدون إلى أن تصاعد العنف يتعارض مع عملية السلام الجارية بين حكومة أفغانستان وحركة طالبان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق