التحقيق في وفاة 4 مرضى بعزل مستشفى الحسينية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تباشر نيابة مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، بإشراف المستشار حلمي عطا الله، المحامي العام الأول لنيابات شمال، التحقيق في وفاة 4 مرضى مصابين بفيروس كورونا المستجد بقسم العزل بمستشفى الحسينية المركزي، وذلك عقب تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو بشكل موسع مساء أمس السبت؛ يشير إلى أن نقص ونفاذ الأكسجين كان سببا في وفاتهم.

 

وبدأت النيابة الاستماع لكل المعنين بالمستشفى منهم مديره وفني الصيانة والمسؤول عن شبكة الأكسجين بالمستشفى؛ للوقوف علي حقيقة الفيديو الذي تم تداوله ومدى صحة الاتهامات التي وجهت عبر مقطع الفيديو، للتعرف على أسباب الوفيات الأربعة وتوقيتاتها، ومدى توافر الأكسجين داخل الشبكة الرئيسية للمستشفى، وجاهزية الشبكة الاحتياطية وقت الاحتياج اليها.

 

وقررت النيابة تشكيلَ لجنة فنية من مديرية الشؤون الصحية لحصر عدد المرضى بالمستشفى، وبيان سبب دخولهم إليها، والإجراءات التي اتخذت معهم، وعدد المتوفين، وبيان سبب وفياتهم، وفحص الأدوات والأجهزة المستخدمة لبيان مدى سلامتها طبيًَا، وللوقوف على حقيقة الوفيات

سواء بسبب تفاقم الحالة الصحية للمرضى، أم بسبب تعمد أو إهمال، وبيان المتسبب فيها.

 

وقد نفى الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، عدم صحة وفاة 7 حالات من مرضى فيروس كورونا بمستشفي الحسينية المركزي بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى، مؤكدًا أن عدد المتوفين هم 4 حالات فقط وكانوا على أجهزة تنفس صناعي وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا وأنهم أصحاب أمراض مزمنة.

 

ولفت المحافظ إلى أنه تم تشكيل لجنة فنية فور ظهور الفيديو وتوجهت للمستشفى للتأكد من صحة ما تم تداوله بخصوص نقص الأوكسجين، وبالفحص تبين أن عدد المتوفين 4 حالات وفاه في عناية العزل من أصحاب الأمراض المزمنة والحالات كانت أحدهم على فنت و2 سباب والأوكسجين متوفر بالمستشفى، ويوجد 17 طفلا بالحضانة وحالتين

بالعناية العامة و 36 حالة إصابة بكورونا بقسم العزل ولم يحدث أي وفيات بين هذه الحالات.

 

أشار إلى أن الاكسجين المغذي لمرضي كورونا بالعناية المركزة هو نفسه المغذي للحضانات والعناية العامة ووقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذي التانك ما يعني أنه لا يوجد نقص أو نفاذ بالأكسجين، بالإضافة إلى أنه توجد شبكة إحتياطية للإستعانة بها في حالة حدوث أي مشكلة في خزان الأكسجين ويتم تقديم الخدمات الصحية للمرضي بصورة مرضية، كما تم إحالة مسؤول شركة الأمن للتحقيق وذلك للسماح لأحد الأفراد باقتحام عناية العزل وتصوير المرضى وإثارة البلبلة.

 

أكد محافظ الشرقية أنه على تواصل دائم مع وكيل وزارة الصحة بالشرقية لمتابعة الحالة الصحية لمصابي فيروس كورونا بالمستشفيات والتأكد من توافر الأوكسجين بالشكل المطلوب وتوفير كافة أوجه الرعاية الصحية والعلاجية اللازمة للمصابين لحين تماثلهم للشفاء.

 

وأهاب محافظ الشرقية برواد ومتابعي صفحات التواصل الاجتماعي بتوخي الحيطة والحذر فيما يقومون بنشره من أخبار وفيديوهات تتعلق بأزمة كورونا تفادياً لإثارة الرأي العام ونشر الذعر بين المواطنين، مطالباً الجميع بعدم الإنسياق وراء هذه الأخبار الكاذبة وعدم الإعتداد بأية أخبار تنشر عن المحافظة إلا من خلال المتحدث الرسمي وعبر الصفحة الرسمية لمحافظة الشرقية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق