كلوب: أعرف أهمية إسطنبول لجماهير ليفربول.. ما حدث في 2005 لا يُنسى

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شدد يورجن كلوب المدير الفني لـ ليفربول على أهمية مدينة إسطنبول في تاريخ فريقه.

ليفربول يعود إلى إسطنبول بعد 14 عاما من الفوز الإعجازي بدوري أبطال أوروبا على حساب ميلان، ويواجه تشيلسي هذه المرة في كأس السوبر الأوروبي مساء الأربعاء.

اقرأ:

وصرّح كلوب في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء: "الفوز يساعد دائما، لكن مباراة الغد هي منافسة مختلفة. إنها مباراة نهائية ويجب أن نكون جاهزين لها".

وتعجب كلوب من الترشيحات الجارفة التي تصب في صالح فريقه: "لم أعرف أن الجميع يتوقع فوزنا غدا!".

وأكمل: "ليس هناك مشكلة فيما يعتقده الناس، فنحن نحترم تشيلسي كثيرا، نتيجة مباراته أمام مانشستر يونايتد لا تعبر عن المباراة".

وشدد على قوة البلوز: "تشيلسي سيكون جاهزا بنسبة 100%، ونحن كذلك. علينا أن نتجاهل ما يقوله الآخرون، وهذا ما نفعله بالفعل".

وأكد: "لو اعتقد الناس أن تشيلسي ليس تحديا لنا، فلن أستطيع مساعدة هؤلاء الناس".

وتحوّل كلوب للحديث عن إسطنبول التي تستقبل المباراة في ملعب فودافون بارك، وهي نفس المدينة التي شهدت عودة ليفربول من التأخر 0-3 أمام ميلان، قبل أن يفوز بركلات الترجيح في نهائي دوري الأبطال 2005.

وتحدث كلوب عن ذلك: "أدرك مدى أهمية مدينة إسطنبول بالنسبة لـ ليفربول وكيف أنها مكان مميز بالنسبة لكل مشجع للنادي".

وأكمل: "لن ينسى أحد ما حدث في 2005، على الرغم من اختلاف الأشخاص الموجودين في النادي بموسم 2019\2020، إسطنبول مكان مميز دوما للعب كرة القدم".

وأضاف: "على حد علمي، فمدينة إسطنبول تضم عددا ضخما من مشجعي ليفربول، وهذا يجعل المباراة مميزة".

المدافع ديان لوفرين تحدثت تقارير عديدة عن إمكانية رحيله، وكلوب لم ينف ذلك: "ليس لدي أي فكرة، دعونا نرى ما سيحدث في العموم".

الفوز بالدوري أم الحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا؟ أيهما يفضل كلوب، سؤال لم يستطع الإجابة عليه بالطبع: "للأسف لا أجيد اتخاذ مثل هذه القرارات. أنا مسؤول فقط عما أنا قادر عليه. نحن لم نقرر الموسم الماضي أن نفوز بدوري أبطال أوروبا ونتجاهل الدوري الإنجليزي".

وأضاف: "نحاول فقط الفوز بكل مباراة نلعبها وهذا ينطبق على مباراة تشيلسي الصعبة".

وأتم: "لست عبقريا، ولكني ممتن أننا استطعنا الظفر بلقب الموسم الماضي واحتفلنا به، الآن دعونا نواصل على نفس المنوال".

ويسعى ليفربول للتتويج بكأس السوبر الأوروبي للمرة الرابعة في تاريخه، بعد الفوز أعوام: 1977، و2001، و2005.

اقرأ أيضا:

أخبار ذات صلة

0 تعليق