5 أشياء تعلمناها من تعادل يونايتد.. موضوع كل أسبوع

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعادل جديد وفقدان للنقاط مرة أخرى يضرب مانشستر يونايتد، الفريق بعدما حقق انتصارا كبيرا ضد تشيلسي في افتتاحية الدوري لم يعرف طريقا للانتصارات منذ ذلك الحين، خسارة وتعادلان ولا جديد يذكر.

أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد قال :"مشكلة الفريق في النتائج وليس الأداء". قد يكون الأمر صحيحا بعض الشيء، لكن الفريق لم يكن بأفضل حال عن المباريات التي تعادل وخسر بها خاصة ضد ساوثامبتون.

FilGoal.com يرصد لكم أبرز 5 نقاط ظهرت خلال تعادل يونايتد بنتيجة 1-1 ضد ساوثامبتون.

موضوع كل أسبوع

غياب البدائل؟ صناعة اللعب؟ تكرر الأمر ذاته أمام ساوثامبتون، مانشستر يونايتد حينما خسر الثنائي لوك شاو وأنطوني مارسيال للإصابة لم يجد سوى آشلي يونج ظهيره لمدة وصلت إلى 4 أعوام الآن ويلعب على اليمين واليسار، وفي العمق دفع بخوان ماتا مع مبادلة مركزه بماركوس راشفورد أحيانا.

أصبح لدى مانشستر يونايتد ماسون جرينوود وجيسي لينجارد ونيمانيا ماتيتش، لينجارد لم يسجل أو يصنع منذ شهر يناير الماضي في الدوري، حينما صنع هدفا ضد بيرنلي.

منذ شهر يناير لم يقدم لينجارد أي شيء سواء صناعة أو تسجيل، وماتا مشاركاته محدودة مع الشياطين الحمر هذا الموسم، وماتيتش إضافة دفاعية أكثر منها هجوميا.

حينما احتاج سولشاير إلى إضافة لصناعة اللعب في خط الوسط أشرك ماتيتش ولينجارد، يونايتد امتلك دقة تمريرات تقدر بـ79% ومن أصل 21 تسديدة منها 8 فقط على المرمى، ماتيتش سدد تسديدتين لم تصل أي منها إلى المرمى ولم يمرر أي تمريرات حاسمة، ولينجارد نفس الأمر لكن له تمريرة حاسمة ولمس الكرة 19 مرة، في مقابل 35 للصربي.

الكثير من الفرص القليل من التركيز

مانشستر يونايتد مرر خلال المباراة 18 تمريرة حاسمة، ماركوس راشفورد على سبيل المثال لا الحصر وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء في موقف 1 ضد 1 مرتين، الأولى سدد في جسد المدافع رغم امتلاكه المساحة، والثانية سددها ضعيفة في زاوية حارس المرمى.

من بين 21 تسديدة للشياطين الحمر لم يصل إلى المرمى سوى 8 تسديدات فقط، لاعبو يونايتد كانوا يتعاملون بتسرع شديد مع الكرة فور وصلوهم لثلث منتصف الملعب وثلث ساوثامبتون.

دور بوجبا

بوجبا شارك في عمق الملعب كلاعب وسط دفاعي بجانب سكوت ماكتوميناي، الأمر الذي حد من قدراته بعض الشيء وعلى الرغم من تمريره لـ4 تمريرات حاسمة، لكنه كان أفضل في المباراة الماضية على سبيل المثال لا الحصر في صناعة اللعب عما كان عليه الحال من جيسي لينجارد.

دفاعيا بوجبا لم يقدم بوجبا أي إضافة لم يقم بقطع الكرة أو تشتيتها أو حجز أي تسديدات وارتكب خطأ وحيدا، ربما حان الوقت لسولشاير لتجربته في مركز متقدم.

راشفورد الكثير من المجهود القليل من الفاعلية

ماركوس راشفورد سدد 6 تسديدات منها 2 على المرمى وراوغ 3 مرواغات ناجحة كما مرر تمريرتين حاسمتين لكن دقة تمريراته كانت 61.9%، أقل لاعب في التشكيل الذي بدأ المباراة، حتى أقل من ديفيد دي خيا وخط الدفاع.

المهاجم الإنجليزي صاحب الـ21 عاما لم يسجل سوى هدفين ضد تشيلسي، ومنذ ذلك الحين لم يهز شباك ولفرهامبتون وكريستال بالاس وساوثامبتون، وصنع هدفا وحيدا.

كرة لم يسجلها مهاجم ولفرهامبتون نجح فيها مدافع ساوثامبتون

خلال مواجهة مانشستر يونايتد ضد ولفرهامبتون، كاد راؤول خيمينيز أن يسجل هدفا برأسية من كرة ثابتة في الشوط الثاني لولا القائم، ضد ساوثامبتون نفس التمركز الخاطئ لمدافعي يونايتد، كثافة عددية كبيرة أكثر من 5 لاعبين لكن لا يوجد لاعب واحد راقب يانيك فيسترجارد مدافع القديسين. ما كلف الشياطين الحمر التعادل.

اقرأ أيضا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق