بالفيديو – عودة تاريخية لـ أتليتكو سيميوني أمام إيبار في الوقت القاتل

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قلَب أتليتكو مدريد تأخره 0-2 أمام ضيفه إيبار، إلى فوز 3-2 على ملعب واندا متروبوليتانو، بالجولة الثالثة من الدوري الإسباني.

تشارلس، وأنايتز أربيا سجلا هدفي إيبار أولا، قبل أن يسجل 3 أهداف متتالية عن طريق جواو فيليكس، وفيتولو، وتوماس بارتي.

ليرفع أتليتكو مدريد رصيده إلى 9 نقاط في المركز الأول، ويتجمد رصيد إيبار عند نقطة واحدة في المركز 18.

العودة من الهزيمة 0-2 إلى انتصار هي الأولى من نوعها لـ أتليتكو مدريد تحت قيادة مدربه التاريخي دييجو سيميوني.

الروخيبلانكوس وجد مدعاة للتفاؤل بهذا الانتصار الثمين، إذ فاز في أول 3 مباريات بدوري هذا الموسم، وفي آخر مرتين حدث ذلك، فاز أتليتكو باللقب، عام 1996، وعام 2014.

القائد كوكي بدوره لعب مباراته رقم 418 بقميص أتليتكو، متخطيا قائده السابق جابي، ليصير أكثر اللاعبين تمثيلا لـ أتليتكو في القرن 21.

البرازيلي تشارلس افتتح التسجيل لـ إيبار بضربة رأسية في الدقيقة السابعة بعد عرضية فابيان أوريانا.

وقبل أن يستفيق أتليتكو، أضاف الظهير الأيسر أنايتز أربيا هدفا ثانيا من تسديدة بعيدة المدى في الدقيقة 19.

أتليتكو لم يكتف بالمشاهدة، فقلّص الفارق عن طريق الموهبة البرتغالية، جواو فيليكس، الذي سجل بعد تمريرة دييجو كوستا في الدقيقة 27.

ليسجل فيليكس رسميا للمرة الأولى بقميص أتليتكو، بعد أن اكتفى بالصناعة والتحصل على ركلات الجزاء في المواجهتين السابقتين.

بين الشوطين اندفع سيميوني أكثر إلى الهجوم عندما سحب ماركوس يورينتي، وعوّضه ببديله الذهبي فيتولو.

والجناح الإسباني لم يحتج أكثر من 7 دقائق حتى يتعادل لـ أتليتكو بلمسة رائعة بعد تمريرة البرازيلي لودي.

في الدقيقة 84 أجرى سيميوني تغييرا غريبا، وأخرج فيليكس، وأقحم الغاني توماس بارتي.

لكن توماس لم يخذل مدربه، وسجل هدفا قاتلا في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد ارتباك دفاعي، ليخطف نقاط المباراة لـ أتليتكو، ويضمن الصدارة في هذه الجولة بغض النظر عن أي نتائج أخرى.

اقرأ أيضا:

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق