مالك لاريسا: وردة غير سعيد بسبب أخطائه.. لكن الجماهير تقدسه

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

برر أليكسيس كوجياس مالك نادي لاريسا اليوناني، انتداب عمرو وردة على سبيل الإعارة من صفوف باوك.

وردة وجد فريقا أخيرا، وانتقل إلى لاريسا لمدة موسم على سبيل الإعارة، بعد أن واجه باوك صعوبات كبيرة في الاستغناء عنه بحسب العديد من التقارير اليونانية.

هذه الخطوة تخالف تصريحات كوجياس مالك لاريسا الذي لطالما رفض فكرة استعارة اللاعبين من الأندية اليونانية الأخرى.

ففي الموسم الماضي، عقد لاريسا 26 صفقة مختلفة، منها استعارة واحدة كانت متمثلة في المصري باسم مرسي من الزمالك.

وحتى لا يبدو متناقضا، نشر كوجياس بيانا مطولا أوضح فيه سبب استعارة وردة، وإرجيس كاشي من صفوف باوك.

كوجياس وصف وردة في بيانه بـ "اللاعب غير السعيد"، وبرر ذلك بـ "أخطائه السابقة، أو طاقته"، كما أشاد به واعتبره "لاعبا مقدسا من قبل جماهير فرقه السابقة التي مثّلها"، وسلط الضوء على فوزه بجائزة أفضل لاعب في الدوري اليوناني.

وجاء نص البيان كالآتي:

"كما هو معروف، نادي لاريسا لم ينتهج سياسة استعارة اللاعبين من أندية يونانية أخرى.

لقد كررت دائما أنني ضد سياسة استعارة اللاعبين، لأنك تطورهم وبعدها تخسرهم بعد عام لصالح أحد منافسيك.

ولذا رفضت استقدام العديد من اللاعبين الشبان من أندية يونانية أخرى. في الوقت نفسه، لا يشاركنا منافسونا الفكرة نفسها، ونحن عانينا طوال السنوات الماضية للنجاة في الدوري اليوناني، في الوقت الذي استفاد فيه منافسونا من العديد من الإعارات.

لاريسا لن يستعير لاعبين صغار السن وسيكتفي بتطوير لاعبيه فقط، ولكن عندما نستطيع استعارة أفضل لاعب في الدوري بالعام الماضي، والذي هو في رأيي لاعب غير سعيد، ربما بسبب الأخطاء التي ارتكبها، أو بسبب طاقته، لاعب قدسته جماهير فرقه السابقة بعد أن قاتل لأجلها: عمرو وردة.

بالإضافة إلى كاتشي أفضل لاعبي باوك المعارين الموسم الماضي، فلا يمكننا وقتها أن نرفض التعاقد معهما في ظروف طبيعية.

انتداب وردة وكاتشي لا يغيّر سياستنا".

وردة (25 عاما) انتقل إلى الدوري اليوناني عام 2015 من بوابة بانيتوليكوس، وقضى في صفوفه موسما ونصف، قبل أن ينتقل إلى باوك في يناير 2017.

مع باوك خاض إجمالا 36 مباراة، وسجل 3 أهداف وصنع 4، وخرج معارا مرتين لـ أتروميتوس، قبل أن يستقر به الحال مع لاريسا في إعارة جديدة بعد أن جدد عقده مع باوك لعام إضافي حتى 2021.

وعاش وردة وقتا عصيبا في الأسابيع الماضية، بداية مع أزمته خلال تواجده في معسكر منتخب مصر واستبعاده بعد المباراة الأولى في كأس الأمم الإفريقية 2019، لاتهامه بالتحرش الجنسي.

لاحقا أعيد وردة إلى صفوف المنتخب مع إيقافه حتى نهاية الدور الأول، وشارك في دور الـ16 أمام جنوب إفريقيا، المباراة التي شهدت توديع مصر للبطولة بالسقوط 0-1 في الوقت القاتل.

اقرأ أيضا:

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق