البتكوين من عملة رقمية «مشفرة» إلى «رسمية».. هل سيُقرها القانون؟ (تقرير)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال رئيس جمهورية السلفادور، نجيب بقيلة، إنه سيعمل على إقرار استخدام العملة الرقمية «بتكوين» رسميًا، بجانب العملة المحلية «الكولون» والدولار، مشيرًا إلى أن هذه الخطوة ستسهل الإجراءات على مواطني السلفادور العاملين في الخارج لإرسال نقودهم إلى البلاد، إذ يعيش أكثر من مليونين من سكان السلفادور خارج البلد، ويحولون ما قيمته 4 مليارات دولار سنويا إلى الوطن مع دفع رسوم مقابل تحويل الأموال التي قد تستغرق بضعة أيام، وأحيانا يتطلب حضور المرسل إليه شخصيا لاستلام المبلغ.

وخلال مؤتمر صحفي، عُقدَ في ولاية فلوريدا الأمريكية، قال «بقيلة» إن هذه الخطوة ستخلق فرص عمل جديدة على المدى القصير وستجذب الآلاف ممن هم خارج دورة الاقتصاد، ما يساهم في تنشيط الاستثمار في البلاد، إذ يعتمد اقتصاد السلفادور بشكل كبير على حوالات العاملين في الخارج، والتي تشكل 20 في المئة من الدخل الإجمالي للبلد.

وأكد رئيس السلفادور أنه سيرسل نص التشريع الجديد إلى الكونجرس الأمريكي، الأسبوع المقبل، وقال إنه في حال إقراره فإنه سيفتح الأبواب أمام مواطني السلفادور الذين لا يملكون حسابات بنكية والذين يبلغون 70% من عدد السكان للاستفادة من المؤسسات المالي؛ وبهذا الإقرار تصبح دولة السلفادور أول دولة في العالم تستخدم العملة الرقمية بشكل رسمي.

ويقول القائمون على «بتكوين» إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غير بها «الويب» أساليب النشر.

ما هي البيتكوين؟

البيتكوين هي أشهر العملات الرقمية اللامركزية، ظهرت في أكتوبر عام 2008 من شخص، أطلق على نفسه اسم «ساتوشى ناكا موتو».

فيما بعد، أصبحت عملة البيتكوين نظام دفع مستخدم ومعتمد للكثير من الجهات في وقتنا الحالي، وتعد البيتكوين «عملة مشفرة»، لتأمين المعاملات داخل بنيتها التحتية، والتي تمثل قاعدة بيانات موزعة عبر الإنترنت أو «blockchain».

تُعد تقنية «Blockchain» مخزنًا عامًا غير مركزي لجميع معاملات بيتكوين، ويُمثل عدد معين من تلك المعاملات وحدة قاعدة بيانات، تُعرف باسم «كتلة»، وتقوم كل كتلة بتخزين المعلومات حول الكتلة السابقة، بالإضافة إلى ذلك، تخزن كل معاملة معلومات حول المعاملة السابقة الخاصة بها.

بيتكوين - صورة أرشيفية

وبهذه الطريقة، فإن تقنية سلسلة الكتل Blockchain تتيح شفافية كاملة في جميع معاملات عملة البيتكوين على الانترنت، وبمجرد إنشاء كتلة جديدة في سلسلة blockchain، يتم مكافأتها بـ 12.5 بيتكوين، ويُطلق عليها عملية تعدين البيتكوين المزعومة.

تاريخ البيتكوين

مايو عام 2010، نشأ التاريخ المالي لـ بيتكوين، عندما اشترى شخص ما «بيتزا»، كانت تلك المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه العملة الالكترونية لشراء شيء ما في العالم الحقيقي، ويتم الاحتفال بهذا الحدث سنويًا من قبل عشاق البيتكوين باعتباره Bitcoin Pizza Day.

هذه مخاطر «بيتكوين»

ومنذ نشأة البيتكوين، وبالتحديد بعد ازدياد شعبيتها، كانت هناك تساؤلات حول ما إذا كانت آمنة للاستثمار فيها، وفيما يلي أهم مخاطر الاستثمار في الـbitcoin وكيفية تجنب الوقوع فيها من بينها:

- السوق المتقلبة، إذ يتغير سعر عملة بيتكوين باستمرار ولا يمكن توقعها بتاتًا بالرغم من أنها تتعلق بالدولار الأمريكي، كما أنها تخلق اقتصادًا فقاعيًا «وهميًا»، وعند لحظة معينة، تنفجر الفقاعة، إذ تصبح bitcoin عديمة الفائدة بشكل أساسي، ما يؤدي إلى خسارة مالية فادحة.

- الاحتيال والقرصنة، هناك قدر لا بأس به من الاحتيال في سوق البيتكوين، إذ يتطلع المشترون والبائعون إلى تداول bitcoins عبر الإنترنت، لكن منذ ارتفاع شعبيتها، أصبح هناك بعض التبادلات المزيفة.

وحذر مكتب حماية تمويل المستهلك ولجنة الأوراق المالية والبورصات من هذه المعاملات، إذ يتم خداع المستثمرين المطمئنين من bitcoins الخاصة بهم في البورصات الاحتيالية.

بيتكوين - صورة أرشيفية

- عشوائية التنظيم، يعمل سوق البيتكوين دون أي لوائح رئيسية، لا تملك الحكومة موقف واضح بشأن العملة المشفرة ولا توجد عليها أي رقابة؛ كما أنها لا تخضع للضريبة، وبالتالي تصبح فرصة استثمارية مغرية.

وفي مصر، سبق وحذّر خبراء الاقتصاد والبنك المركزي المصري، من التعامل بالعُملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها داخل السوق المصري، لما تنطوي عليه من مخاطر مرتفعة؛ ويَغلُب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد في قيمة أسعارها؛ مما يجعل الاستثمار بها محفوفًا بالمخاطر ويُنذِر باحتمالية الخسارة المفاجئة لقيمتها نتيجة عدم إصدارها من أي بنك مركزي أو أي سُلطة إصدار مركزية رسمية.

دول أقرت «البيتكوين» عملة رسمية

فتحت 9 دول ذراعيها لعملة البتكوين، وهي «مالطا، سويسرا، الولايات المتحدة، أستراليا، سنغافورة، سلوفينيا، استونيا، اليابان، المانيا».

كما أن هناك عدد من الشركات التي تقبل البيتكوين بالفعل كشكل من أشكال الدفع، وإن كانت لا تزال معدودة على رؤوس الأصابع. وتتضمن (WordPress Subway، Microsoft، Virgin، Galactic Wikipedia).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق