موريتانيا تُسجل 18 إصابة جديدة بكورونا دون وفيات خلال 24 ساعة - جريدة الدستور - الفجر سبورت

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 سجلت وزارة الصحة الموريتانية ثماني عشر إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية؛ ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات منذ بدء تفشي الوباء في البلاد في شهر مارس 2020 إلى 58 ألفا و808 مصابين.


وأكدت الوزارة - في بيان صحفي  - أنه بعد إجراء 1479 فحصا، تم تسجيل ثماني عشر إصابة مؤكدة، ولم تسجل أية حالات وفاة أوشفاء.
 

وأوضحت أن إجمالي عدد حالات الشفاء وصل إلى 57706، والوفيات إلى 982.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين. 

وتتضمن الأعراض الشائعة للمرض الحمى والسعال وضيق النفس، أما الآلام العضلية وإنتاج القشع وألم الحلق فليست أعراضًا شائعة. 

ويتطور عدد منها إلى أشكال أكثر خطورة، مثل ذات الرئة الشديدة والاختلال العضوي المتعدد، في حين أن غالبية الحالات المصابة تعاني من أعراض خفيفة، لكن المصابين بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة "ARDS" قد يعانون من فشل في عدد من الأعضاء، وجلطات دموية.

وتتراوح المدة الزمنية الفاصلة بين التعرض للفيروس، و بداية الأعراض من يومين إلى 14 يومًا، بمعدل وسطي هو خمسة أيام.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل، المكسيك، و الهند، والمملكة المتحدة، وإيطاليا، وروسيا، وفرنسا، وألمانيا.

وظهرت سلالة جديدة متحورة من كورونا أطلق عليها العلماء إسم المؤتلف XE ، و يقول خبراء في الصحة العامة إن هذا النوع من المتحورات شائع للغاية، وغالبا ما تظهر وتختفي من تلقاء نفسها.

ووفقًا لما أوردته جهات علمية دولية فإن هذا المتحور يمثل 1% من حالات كورونا الآن وهو سلالة مؤلفة من أوميكرون "بى إيه 1" و"بى إيه 2"، ويحدث هذا المتغير عندما يصاب الفرد بأكثر من متغير واحد يتحد فيما بينهم من خلال مشاركة المادة الجينية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق