زيارة الرئيس السيسي إلى الإمارات والتعاون المصري التونسي الأبرز بالصحف - جريدة الدستور

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حازت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة؛ لتقديم واجب العزاء في وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وكذلك تهنئة الشيخ محمد بن زايد، على ثقة شعب الإمارات فى توليه مقاليد الحكم رئيسًا لدولة الإمارات، على رأس اهتمامات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأحد، التي أبرزت أيضًا المباحثات التي أجراها الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، مع الفريق ركن داود يحيى إبراهيم الوزير المنتدب لدى رئاسة المجلس المكلف بالدفاع الوطني والمحاربين القدامى وضحايا الحرب بجمهورية تشاد.

فتحت عنوان (السيسي يقدم العزاء فى وفاة الشيخ خليفة.. ويهنئ محمد بن زايد برئاسة الإمارات)، قالت صحيفة (الأهرام) إن الرئيس عبدالفتاح السيسى قدم واجب العزاء فى وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، خلال زيارته مدينة أبوظبى أمس.

وأوضحت أن السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية صرح بأن الرئيس السيسى هنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على ثقة شعب الإمارات فى توليه مقاليد الحكم رئيسًا لدولة الإمارات.. مشيرة إلى أن الرئيس أعرب عن أطيب التمنيات بالتوفيق لأخيه الشيخ محمد بن زايد فى مواصلة مسيرة التطور والازدهار للشقيقة الإمارات، واستكمال السياسات الرشيدة التى حققها المغفور له الشيخ خليفة، امتدادًا لمسيرة الازدهار التى أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأشارت إلى أن المجلس الأعلى للاتحاد بدولة الإمارات كان قد انتخب بالإجماع، أمس، الشيخ محمد بن زايد رئيسًا للبلاد، وعقد المجلس اجتماعه، فى قصر المشرف بأبوظبى برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأوضح أن الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد بالإمارات، أكدوا حرصهم البالغ على الوفاء لما أرساه الراحل فقيد الوطن من قيم أصيلة ومبادئ استمدها من المؤسس المغفور له الشيخ زايد، والتى رسخت مكانة دولة الإمارات على المستويين الإقليمى والعالمى، وتعززت إنجازاتها الوطنية المختلفة.

ولفتت إلى أن الشيخ محمد بن زايد، أعرب عن تقديره للثقة الغالية التى أولاه إياها إخوانه الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، راجيًا المولى ــ عز وجل ــ أن يوفقه ويعينه على حمل مسئولية هذه الأمانة العظيمة، وأداء حقها فى خدمة وطنه وشعب الإمارات الوفي. وأشارت إلى توالي التهانى من قادة وزعماء ورؤساء الدول للإمارات وشعبها بتولى الشيخ محمد بن زايد رئاسة البلاد، كما تواصلت بيانات التعازى والنعى لفقيد الإمارات الشيخ خليفة بن زايد.

عسكريًا، وتحت عنوان (الفريق أول محمد زكى يلتقى وزير الدفاع الوطنى التشادي)، أوردت صحيفة (الأخبار)، أن الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، التقى الفريق ركن داود يحيى إبراهيم الوزير المنتدب لدى رئاسة المجلس المكلف بالدفاع الوطني والمحاربين القدامي وضحايا الحرب بجمهورية تشاد والوفد المرافق له، الذي يزور مصر حاليًا، حيث أجريت مراسم استقبال رسمية بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع، وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطني لكلا البلدين.

وأوضحت الصحيفة أن اللقاء تناول تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية وانعكاساتها على الأمن والاستقرار داخل القارة الإفريقية في ظل الظروف والتحديات الحالية، وكذلك التفاهم حول زيادة أوجه التعاون العسكري والأمني بين البلدين في العديد من المجالات.

وذكرت الصحيفة أن القائد العام للقوات المسلحة أكد اعتزازه بعلاقات الشراكة الاستراتيجية التي تربط القوات المسلحة المصرية والتشادية في مختلف المجالات وخاصة الدفاعية والأمنية منها، كما أكد أهمية تنسيق الجهود العسكرية بين القوات المسلحة لكلا البلدين.

وأشارت إلى أن وزير الدفاع الوطني بجمهورية تشاد، أشاد بجهود مصر الداعمة لجميع قضايا القارة الإفريقية لإرساء دعائم الأمن والاستقرار بها وتحقيق طموحات وتطلعات شعوب القارة وعن تطلعه لمزيد من التنسيق في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وفي شأن آخر، وتحت عنوان (تعاون مصري تونسي في التعليم العالي والثروة السمكية والحيوانية)، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن وزير التعليم العالي خالد عبدالغفار، أكد حرص الوزارة على تعزيز آليات التعاون العلمي المشترك مع تونس، وأشار إلى ما تتسم به العلاقات المصرية التونسية من خصوصية تاريخية.

وأوضحت أن ذلك جاء خلال لقاء الوزير مع نظيره التونسي دكتور منصف بوكثير، لبحث سبل التعاون العلمي والبحثى، في ضوء الاتفاقية الإطارية التي تم توقيعها على هامش اجتماعات اللجنة المصرية التونسية المنعقدة بتونس.

وأشارت إلى أنه خلال اللقاء، ناقش الجانبان سبل التعاون بين البلدين، وتبادل الأساتذة والطلاب المنح والاعتراف بالشهادات، وأهمية عقد اتفاقيات ثنائية بين مؤسسات التعليم في الـبـلـديـن، واتفاقيات توأمة بين الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعـتـمـاد المـصـريـة ونـظـيـراتـهـا التونسية، موضحة أن الجانبين اتفقا على عقد لجنة مشتركة مصرية تونسية للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي في أقرب وقت ممكن.

اقتصاديًا، وتحت عنوان (مصر تعتمد أول شحنة قمح هندي: 14% بروتين ورطوبة أقل)، قالت صحيفة (المصري اليوم)، اعتمد الحجر الزراعي بوزارة الزراعة أول شحنة قمح هندي قادمة إلى مصر بواقع 55 ألف طن بعد فحصها وإجراء التحاليل الخاصة بها في أحد المعامل الدولية المعتمدة من الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الفحص الحجري الدقيق لجميع الكميات قبل وأثناء التحميل على المركب من ميناء كاندلا بالهند.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بحسب تقرير الحجر الزراعي، أثبتت التحاليل الجودة العالية لقمح الشحنة والذي تعدت نسبة البروتين فيه الــ14% مع نسبة رطوبة أقل من 9%، فضلًا عن مطابقته كل المواصفات الفنية والمعايير الدولية للصحة النباتية وتطابقه مع جميع اشتراطات الحجر الزراعي المصري، بينما أوضحت نتائج تحليل العينات خلوه من جميع الآفات الحجرية بالإضافة إلى زراعته في مناطق خالية من الأمراض الحجرية الخطيرة.

عربيًا، وتحت عنوان (لبنان ينتخب نوابه اليوم وسط ترقب لحجم المشاركة)، أبرزت صحيفة (الأهرام)، انطلاق الانتخابات النيابية اللبنانية اليوم، حيث سينتخب اللبنانيون نوابهم لفترة تمتد ٤سنوات، وقد دخلت البلاد عمليًا فى مرحلة "حبس أنفاس" ترقبًا لما ستفرزه صناديق الاقتراع، حيث تتجه الأنظار حول نسبة المشاركة فى هذه الانتخابات، وبلغت نسبة المشاركة عام ٢٠١٨ نحو ٤٩٫٦٪ فقط لإظهار حجم الاعتراض على الأداء العام فى البلاد من قبل النخب الحاكمة وقتها.

وأوضحت الصحيفة، أن هذا الاستحقاق يشكل منعطفًا فى المسار السياسى والاقتصادى فى البلاد، على وقع أزمات متلاحقة أثقلت كاهل الدولة والمواطنين فى العامين الأخيرين، وخاصة بعد انهيار الليرة اللبنانية وفقدانها نحو٩٠٪ من قيمتها، وفى ظل حجز على ودائع المودعين وأموالهم، وبالتوازى مع مفاوضات مع صندوق النقد الدولى لإخراج البلاد من أزمتها.

وأشارت إلى أنه يعد من مهام المجلس الجديد انتخاب رئيس جديد للجمهورية فى شهر سبتمبر القادم، وإخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية، وتطبيق إصلاحات ضرورية مطلوبة، وعقد الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.

ولفتت إلى أن القوى الأمنية بدأت في الانتشار فى المناطق اللبنانية، حيث يتوقع أن يعمل أكثر من ٢٠ ألف عنصر من قوى الأمن الداخلى لحماية مراكز الاقتراع، إضافة إلى نحو ٤٥ ألف عنصر من الجيش اللبنانى لتأمين اليوم الانتخابى بكل المناطق.

ونقلت الصحيفة عن بسام المولوى وزير الداخلية اللبنانى تأكيده على جاهزية القوى الأمنية لليوم الانتخابي، وتفعيل الأمن الاستباقى لمنع أى إشكالات أمنية فى مختلف المناطق، مشيرًا إلى الاستعانة أيضًا بعناصر من قوى الأمن العام وأمن الدولة للإشراف على هذا اليوم، خصوصًا فى ظل تناقص أعداد قوى الأمن الداخلى بفعل الأزمة الاقتصادية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق