اتحاد التأمين يدعو إلى نماذج توزيع مبتكرة لوثائق التأمين متناهي الصغر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال الاتحاد المصري للتأمين، إن الوصول إلى الفئات ذات الدخل المنخفض يحتاج إلى منتجات تتناسب مع القدرة المالية لتلك الفئات، وأفادت النشرة الأسبوعية للاتحاد، أنه مع ارتفاع الأعباء المفروضة على ميزانية الأسرة وانخفاض القوة الشرائية، لن يكون التأمين هو الحاجة الاستهلاكية الأولى لتلك الفئات، واستناداً إلى ذلك فمن المنطقي أن تكون أقساط التأمين متناهي الصغر منخفضة، خاصة في بيئة لا يتوفر فيها دعم خارجي.

من ناحية أخرى، قد تكون تكاليف تطوير المنتج وتوزيعه أعلى بالنسبة لكل وثيقة تأمين مقارنة بالتأمين التقليدي، فمعظم أسواق التأمين متناهي الصغر ريفية ونائية وتعاني من صعوبة الوصول إلى الحسابات المصرفية ما يؤثر على تكلفة إنشاء شبكة توزيع فعالة، لذا فإن الكفاءة هي أحد مفتاح حل هذه المشكلة بحسب اتحاد التأمين.

أكد الاتحاد ضرورة ايجاد نماذج توزيع مبتكرة لوثائق التأمين متناهي الصغر، موضحا أنه على عكس التأمين التقليدي، الذي يعتمد على الوسطاء والوكلاء في تسويق المنتجات التأمينية، غالباً ما تتم إعادة هندسة عملية التوزيع بأكملها عند تسويق منتجات التأمين متناهي الصغر لتدنية التكاليف.

وأضاف أنه على مقدمي خدمات التأمين متناهي الصغر إسناد مهمة توزيع التأمين إلى الطرف الذي يمكنه تقديمها بأقل تكلفة، وغالباً ما تعتبر الشراكة مع المؤسسات التي لها بصمة بالفعل في السوق المستهدفة – خاصة إذا كانت تنفذ بالفعل معاملات مالية – طريقة جيدة لتقليل تكاليف المعاملات.

وذكر الاتحاد أن إسناد توزيع التأمين إلى كيان موثوق به يمكن أن يساعد في كسب ثقة الأفراد وبالتالي تعزيز الطلب على المنتجات المقدمة، وأياً كان نموذج التوزيع المستخدم فإنه سيؤثر على مختلف المتغيرات والمعلمات التي سيتم أخذها في الاعتبار في عمليات التسعير و تطوير النماذج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق