اتفاقية بين معهد تكنولوجيا المعلومات و«جوجل» لتدريب 30 ألف شاب على الذكاء الاصطناعي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عبر الفيديوكونفرنس، توقيع اتفاقية تعاون بين معهد تكنولوجيا المعلومات ITI وشركة جوجل العالمية لإطلاق «برنامج الذكاء الاصطناعي وبناء قدرات تعلم الآلة» بهدف تدريب نحو 30 ألف متخصص في البرمجيات من خريجي وطلاب تخصصات هندسة البرمجيات وعلوم الحاسب، على أدوات وعمليات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة من معالجة اللغة الطبيعية ورؤية الحاسوب والتحليلات التنبؤية.

يهدف البرنامج إلى تدعيم الجيل القادم من مهندسي الحاسبات ومطوري البرمجيات في مصر بالمهارات المطلوبة، لمواجهة التحديات الحالية باستخدام تقنية تعلم الآلة، وذلك على كافة المستويات (المبتدئين والمتوسطين والمتقدمين)، كما سيتمكن المتدربون على مدار 18 شهرًا من اجتياز برنامج متكامل من الدورات والاختبارات العملية، التي تقدمها منصة Qwiklabs للتدريب عبر الإنترنت وذلك تحت قيادة خبراء متميزين من شركة جوجل ومن شركاء رئيسيين آخرين.

وتتضمن الاتفاقية خطة تشغيل المستوى الأول والذي يستهدف تدريب 25 ألف متدرب على تطبيقات الذكاء الاصطناعي، على أن يتم استكمال أعمال التدريب في المرحلة الثانية التي ستتضمن كلاً من المستويين الثاني والثالث والتى ستستهدف فور إطلاقها عدد 3 آلاف لكل مستوى ليصل إجمالى عدد المستفيدين إلى ما يزيد عن 30 ألف مستفيد.

أكد الدكتورعمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن التعاون مع شركة جوجل العالمية يعد إضافة لبرامج التدريب التي تقدمها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات التابعة لها لبناء قدرات الشباب؛ حيث ستسهم الاتفاقية في اتاحة برامج التدريب المتخصص لنحو 30 ألف شاب؛ معربا عن تقديره لجهود الشركة وعن تطلعه إلى لقاء نماذج من الشباب من خريجي هذه المبادرة عقب انتهائهم من التدريب.

شدد «طلعت»، في كلمته خلال الندوة، على اهتمام الدولة ببناء قاعدة من المهارات الرقمية، وخلق البيئة المحفزة لنمو ريادة الأعمال، موضحا الجهود التي تبذلها الوزارة لتنفيذ خطة لتدريب 110 ألف شاب خلال العام المالي الحالي على مجالات التكنولوجيا المختلفة، بالإضافة إلى تنفيذ خطة لنشر مراكز ابداع مصر الرقمية في مختلف المحافظات حيث تشهد المرحلة الأولى من المشروع تدشين 8 مراكز لتوفير التدريب التقنى وسبل دعم الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال لدى الشباب.

وأضاف أن مسيرة التحول الرقمي في مصر تشهد تطورا مستمرا، حيث تتضافر جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع كافة قطاعات الدولة من أجل بناء مصر الرقمية، مؤكدا أن هناك تزايد مستمر في الاعتماد على التكنولوجيا بسبب ظروف الجائحة والتي انعكست على زيادة مؤشرات استخدام المواطنين للتكنولوجيا والانترنت في مصر.

كما أشار الوزير إلى الجهود المكثفة التي بدأت منذ 2018 لتطوير البنية التحتية للاتصالات وتحسين خدمات الاتصالات مما أثمر عن تضاعف متوسط سرعات الانترنت في مصر 6 أضعاف مع بداية 2020، كما تم ربط 2300 مدرسة بشبكة الألياف الضوئية، إلى جانب ربط 5300 مبنى حكومي بشبكة الالياف الضوئية في اطار تنفيذ خطة لربط كافة المباني الحكومية البالغ عددها 33 الف مبنى بهذه الشبكة خلال 36 شهرا، كما شهدت هذه الفترة وضع الاطار العام للبيئة التشريعية من خلال اصدار قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، وقانون حماية البيانات الشخصية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    106,877

  • تعافي

    99,084

  • وفيات

    6,222

أخبار ذات صلة

0 تعليق