قيادي بحزب العمال الكردستاني لـ"سبوتنيك": تركيا مسؤولة عن مقتل عناصر البيشمركة شمالي العراق

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد - سبوتنيك. وقال القيادي [رفض ذكر اسمه]، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "الجيش التركي حاليا في مأزق كبير بشمال العراق بسبب المقاومة الكبيرة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني، ولهذا السبب تركيا تبحث عن منفذ للتخلص من هذا المأزق من خلال جر الحزب الديمقراطي الكردستاني (يتزعمه رئيس إقليم كردستان السابق مسعود بارزاني) إلى طرفها لكي تحارب حزب العمال الكردستاني".

وأضاف إن "قوات من البيشمركة قاموا خلال الأيام الماضية بالذهاب إلى بعض المواقع والتلال من الجهة الخلفية وأطلقوا الرصاص باتجاه مقاتلي حزب العمال الكردستاني"، متسائلا "ما الهدف وما مصلحة الحزب الديمقراطي من هذا؟".

وتابع المصدر إن "الطائرات التركية قامت أمس بقصف بعض النقاط لمواقع بيشمركة الحزب الديمقراطي وقد قتل وأصيب عددا منهم في هذه الغارات"، لافتا إلى أن "الحزب الديمقراطي الكردستاني، ولكي يغطي على أعمال تركيا، اتهم مقاتلي حزب العمال الكردستاني بالمسؤولية عن الهجوم".

وأضاف أن "أبناء المنطقة أكدوا أن الهجوم تم عبر قصف جوي تركي".

وأعلنت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق، أمس السبت، مقتل 5 من عناصر البيشمركة وإصابة 4 آخرين في كمين لحزب العمال الكردستاني في جبل متين بمحافظة دهوك شمالي البلاد.

وقالت الوزارة، في بيان، إنه في "صباح يوم 5 يونيو 2021، بينما كانت قوات البيشمركة متوجهة إلى جبل متين التابعة لقضاء آميدي لتنفيذ واجبها لفرض و استعادة الأمن في القرى الحدودية وحماية سكان المنطقة، تعرضت القوات لكمين نصبتها قوة من الـ(ب ك ك) حيث تسبب الكمين باستشهاد 5 عناصر من البيشمركة وإصابة 4 آخرين بجروح".

وأضافت: "حذرنا مراراً من وقوع مثل هذا الحادث"، مطالبة "الجميع باحترام حدود الإقليم وعدم تعريض أمن واستقرار إقليم كردستان للخطر".

أخبار ذات صلة

0 تعليق