قناة إسرائيلية تكشف التفاصيل الأولى للتحقيق مع الأسرى الأربعة

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقالت القناة في تقرير لها مساء اليوم الأحد، إنه منذ اعتقال القائد السابق في "كتائب شهداء الأقصى" زكريا الزبيدي صباح أمس، تم استجوابه على الأرض واستجوابه أيضا بعد نقله إلى مركز التحقيق التابع لجهاز الأمن العام (شاباك)، وفي الوقت نفسه تعاون وأجاب على أسئلة المحققين.

وأضافت: "لكن في المساء، بعد استئناف محاميه أمام المحكمة، قرر الزبيدي التزام الصمت وعدم الرد على الأسئلة".

© REUTERS / AMMAR AWAD

وتابعت: "من المعلومات التي تم جمعها حتى الآن، وبشكل أساسي مما قاله الزبيدي، يبدو أن النية الأصلية للسجناء الستة الهاربين كانت الوصول إلى جنين. وهذا أيضا سبب إضافة الزبيدي إلى عملية الهروب"، في إشارة إلى أن جنين الواقعة شمالي الضفة الغربية المحتلة مسقط رأسه هو الآخر.

وبحسب القناة: "عندما غادر الستة النفق الذي تم حفره خارج سجن جلبوع حيث كانوا يقيمون، ساروا مسافة 7.5 كيلومترات، إلى قرية الناعورة - حيث استحموا وحلقوا شعرهم في المسجد. مكثوا هناك أقل من ساعة، وعند مغادرتهم حاولوا التواصل مع السكان المحليين الذين طلبوا منهم نقلهم إلى جنين. لكن السكان رفضوا التعاون معهم".

في الوقت نفسه، سمع الأسرى الفارون أن الشرطة والجيش الإسرائيلي استدعوا قوات كبيرة إلى خط التماس (الفاصل بين إسرائيل والضفة الغربية)، ثم أدركوا أن هدف الوصول إلى جنين أصبح شبه مستحيل. في هذه المرحلة، فقرروا تغيير الاتجاه وإلغاء النسخة الأصلية من الخطة، والاختباء بالقرب من البلدات الإسرائيلية، اعتقادا منهم أن فرصة القبض عليهم هناك ستكون ضئيلة.

وتابعت القناة: "بعد ذلك، قرروا الانقسام إلى 3 أزواج، يختار كل منهم طريقا مختلفا للهروب. لكن ما أرهقهم في النهاية هو التعب والجوع والانتشار الكبير لقوات الأمن التي كانت تبحث عنهم".

والاثنين الماضي، تمكن 6 أسرى فلسطينيين من الفرار من سجن جلبوع شديد الحراسة شمالي إسرائيل، ومنذ مساء أمس الجمعة، تمكنت قوات الأمن الإسرائيلي من إعادة اعتقال 4 منهم.

وشهدت مدينة الناصرة العربية داخل الخط الأخضر اعتقال الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري، فيما أعلنت الشرطة الإسرائيلية صباح أمس السبت، اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد العارضة في أم الغنم (شمال).

وتكثف قوات الأمن الإسرائيلية جهودها لإلقاء القبض على الأسيرين المتبقين مناضل نفيعات وأيهم كمامجي.

وقال القائد العام للشرطة الإسرائيلية يعكوف شفتاي تعليقا على استمرار البحث عن نفيعات وكمامجي: "إنهما في حالة من اليأس وقد يرتكبان عملا متطرفا"، وأوعز بتأمين المستوطنات والبلدات الإسرائيلية الواقعة شمالي البلاد.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق