«شيانتيك» تستعد للعودة للأضواء بعد الحجر الصحى «المريح»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

انتقد عدد من أبرز لاعبى ولاعبات التنس إجراءات الحجر الصحى الصارمة التى طبقتها السلطات الأسترالية قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

لكن النجمة البولندية الشابة، إيجا شيانتيك، اعتبرت الحجر الذى خضعت له مصدرا للارتياح، لأنه سمح لها بالابتعاد عن الأضواء والاهتمام الإعلامى، بعد فوزها بلقب بطولة فرنسا المفتوحة فى العام الماضى.

وتحولت شيانتيك، 19 عامًا، من لاعبة مغمورة تحتل المركز 54 فى قائمة التصنيف الدولية للمحترفات إلى نجمة شهيرة عندما توجت بلقب فرنسا المفتوحة، وكان عليها التكيف سريعًا مع الوضع الجديد الذى أصبحت فيه فى بلادها، عندما انهالت عليها عروض الرعاية، وتسابقت وسائل الإعلام فى ملاحقتها.

وحاليا تتواجد شيانتيك فى ملبورن، استعدادا لخوض منافسات أستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالى، التى تنطلق يوم فبراير المقبل.

وقالت اللاعبة البولندية الشابة إن الحجر الصحى سمح لها بالابتعاد عن الأضواء رغم أنها تعتبر نفسها محظوظة لعدم خضوعها للحجر الصحى المشدد، الذى شمل 72 لاعبا ولاعبة لم يسمح لهم بالخروج من غرفهم فى الفندق طوال المدة بسبب ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا على متن الرحلات الجوية التى نقلتهم إلى أستراليا.

وأضافت شيانتيك: «خلال الحجر الصحى أتيحت لى فرصة ممارسة التدريبات، وكان يسمح لى بالخروج من الغرفة لمدة 5 ساعات يوميا. كنت من المحظوظات فى هذا».

وتابعت: «لم تكن هناك مشكلة بالنسبة لى. أعنى أنه بعد كل الاهتمام فى بولندا فإننى كنت سعيدة بالتواجد فى مكان مختلف، حيث حصلت على فرصة للراحة والتركيز على العمل».

وواصلت «بالتأكيد فى بعض الأحيان كنت أرغب فى الخروج واستنشاق بعض الهواء النقى، لكنى لم أتمكن من ذلك. ليس مشكلة. وأنا بالفعل سعيدة بحصولنا على فرصة للعب والقيام بما نحبه».

وانقلبت حياة شيانتيك رأسا على عقب بعد دخولها بؤرة الاهتمام عندما أصبحت أصغر لاعبة سنا تحرز لقب فرنسا المفتوحة بعد مونيكا سيليش فى 1992، وقالت اللاعبة البولندية إنها سعيدة بالالتزامات الجديدة التى جاءت مع النجومية.

وأردفت عن ذلك «هذا لا يضايقنى. بل هو جميل.. حاليا أشعر بوجود الكثير من العيون حولى».

وعن التوقعات المحيطة بها قبل انطلاق أستراليا المفتوحة قالت «لا أشعر بضغوط أكثر من السابق. أحاول خفض سقف توقعاتى».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    165,951

  • تعافي

    129,636

  • وفيات

    9,316

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق