محافظ الشرقية يقرر صرف 2000 جنيه إعانة شهرية لأسرة الشاب المعاق المعتدى عليه

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحمد أبوعقيل

كلف الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، مدير مديرية التضامن الاجتماعي، بسرعة بحث حالة أسرة الشاب ذا الاحتياجات الخاصة المعتدى عليه بقرية كفر إبراش بمركز مشتول السوق، لتقديم كافة أوجه الدعم المادي والمعنوي اللازمين له ولأسرته لمواجهة الآثار المترتبة على التشهير به وإهانته.

وكان  رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا مقطع فيديو يرصد تعرض شاب يعاني من إعاقة ذهنية، لوصلة ضرب وتعذيب داخل محل حلاقة في قرية كفر إبراش، بمركز مشتول السوق في محافظة الشرقية، من جانب عدد من الأشخاص، بينهم صاحب المحل، الأمر الذي دفع قوات الأمن للتحرك والقبض عليهم.

وانتهت مديرية التضامن الاجتماعي من إجراء البحث الاجتماعي اللازم للأسرة، وتبين أنها مكونة من 8 أفراد ودخلهم الشهري لا يكفي لتوفير حياة كريمة لهم، وبناءً عليه تقرر صرف إعانة عاجلة تقدر بمبلغ 2000 جنيه لأسرة الشاب، وجارِ اتخاذ الإجراءات اللازمة لبحث مدى استحقاق الأسرة لصرف معاش كرامة ليساعدهم على تحمل أعباء الحياة الاقتصادية.

وقالت الداخلية، في بيان، إنها رصدت مقطع فيديو متداول على موقع "فيسبوك"، يحتوي على مشاهد بقيام بعض الأشخاص بالتعدى على شاب من ذوي الإعاقة، بالضرب داخل محل حلاقة.

وأضافت الوزارة، أنه على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائى تمكن من تحديد شخصية المجنى عليه، ومرتكبى الواقعة، وتوصلت الجهود إلى قيام مالك محل حلاقة، وعاملين، حلاق، ميكانيكى، وجميعهم مقيمون بناحية كفر إبراش دائرة مركز شرطة مشتول السوق بمحافظة الشرقية، بالتعدى بالضرب على المجنى عليه، عامل بمقهى، 17 عامًا، مقيم بذات الناحية، داخل المحل الخاص بالأول، وتصوير الواقعة بمعرفة كهربائى، ونشر الفيديو المُشار إليه على "فيسبوك".

قرر المستشار محمد سليمان، مير نيابة مشتول السوق بالشرقية، بإشراف المستشار محمد القاضي، المحامى العام لنيابات جنوب بالشرقية، حبس 5 من الشباب المشتركين فى التعدى بالضرب المبرح على شاب معاق ذهنيا داخل صالون حلاقة بقرية كفر إبراش، 4 أيام على ذمة التحقيقات، واخلاء سبيل المتهم الخامس، لعدم تورطه فى الواقعة وقررت النيابة عرض الشاب على الطب الشرعي.

قال الدكتور أحمد مهران محامي "حبيشي" الشاب المعاق المعتدى عليه بالشرقية، إنه تقديم طلب صباح اليوم الخميس، للسيد المستشار المحامي العام لنيابات الشرقية لإعادة النظر في تحديد التكييف القانوني للواقعة كونها جناية خطف وتعذيب مقترنة بتشهير.

وأضاف محامي المجني عليه أن المحامي العام قبل الطلب وتم تعديل الوصف القانوني من جنحة إلى جناية، وتم حبس خمسة متهمين احتياطيا على ذمة التحقيقات وإخلاء سبيل السادس نظرا لعدم وجود دليل على اتهامه .

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق